روني والسومة يحاولان معادلة رقم الشمراني

0 29

في وقت تشهد فيه بطولات الدوري العالمية تصاعدًا مذهلًا على مستوى الإحصائيات الرقمية، لا سيما فيما يتعلق بصراع الهدافين، يلاحق الدوري السعودي هذا الموسم تراجعًا ملحوظًا في هذا الصدد.

ويحتل التشيلي روني فيرنانديز مهاجم الفيحاء، صدارة هدافي دوري المحترفين السعودي، برصيد 13 هدفًا فقط، بفارق هدفين عن أقرب منافسيه السوري عمر السومة، مهاجم أهلي جدة.

وتتبقى جولة واحدة فقط في المسابقة، ستدور رحاها غدًا على اتساع رقعة المملكة، وهو ما يبدو ليس كافيًا لروني والسومة وغيرهما، من أجل رفع معدلاتهم التهديفية لكي تتقارب مع المواسم الماضية من الدوري السعودي للمحترفين.

إعلان

وسيطر السومة على لقب هداف الدوري السعودي خلال المواسم الثلاثة الماضية، بتسجيله 22 هدفًا في الموسم الأول، و27 في الثاني، و24 في الثالث، وهي أرقام لن يتمكن أحد من معادلتها غدًا إلا إذا تحققت معجزة.

وبالعودة إلى أرض الواقع، لا يبدو الحديث منطقيًا عن معادلة أكثر من حصيلة موسم 2010- 2011، عندما اقتنص المخضرم ناصر الشمراني مهاجم الشباب لقب الهداف، بإحرازه 17 هدفًا.

ولن تكون المهمة سهلة على روني والسومة من أجل معادلة هذه الحصيلة، إذ يتعين على الأول تسجيل 4 أهداف في مرمى الباطن على ملعبه، بينما يحتاج الثاني لإحراز سداسية في مرمى أحد.

يشار إلى أن الموسم الحالي، ليس الأقل فيما يخص حصيلة هدّاف الدوري السعودي للمحترفين، منذ نيله هذا المسمّى، بداية من موسم 2008- 2009، إذ يحمل أول موسمين، السجل الأقل لهدّاف الدوري، بـ12 هدفًا للشمراني وهشام بوشروان 2008-2009، ومثلها لمحمد الشلهوب في الموسم التالي.

النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية للحصول على أهم الأخبار على بريدك يومياً.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.