الهلال يلامس لقب الدوري السعودي بتعادله مع أهلي جدة

0 15

اقترب الهلال، من حصد لقب الدوري السعودي، بعد تعادله السلبي، اليوم السبت، مع مضيفه أهلي جدة، في قمة الجولة الـ 25، من عمر المسابقة، على ملعب الجوهرة المشعة، وسط حضور 43 ألف متفرج.

ورفع الهلال رصيده إلى 53 نقطة، محتفظًا بصدارة الترتيب، مقابل 52 نقطة للأهلي، ليؤجل حسم البطولة رسميًا إلى الجولة الأخيرة.

ويلاقي الهلال، نظيره الفتح في الرياض بالجولة الأخيرة، بينما يستضيف الأهلي، نظيره أحد، ضمن الجولة ذاتها.

ودخل الفريقان، المباراة مدفوعين بالرغبة في تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب، لكن الفرصة الأولى تأخرت إلى الدقيقة 16 من عمر السومة الذي كان مواجهًا لعلي الحبسي، إلا أن رأسيته ذهبت ضعيفة في يد حارس الهلال.

وأضاع نيكولاس ميليسي، لاعب وسط الهلال، فرصة ذهبية في الدقيقة 20، بعد أن أرسل زميله الأرجنتيني إيزيكيل سيروتي، عرضية أرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، لعبها الأوروجوياني بلمسة فنية، لتصطدم بالقائم الأيمن.

وشهدت الدقيقة 22، أخطر وأغرب فرص الشوط الأول، عندما سدد عمر السومة، ركلة حرة مباشرة، لعبها صاروخية، ردّها الحبسي على حدود منطقة الجزاء، لتصل إلى تيسير الجاسم قائد الفريق، الذي سدد مجددًا ليبعدها الحارس العماني مرة ثانية ناحية ليوناردو، الذي صوَّب الكرة في قائم المرمى الخالي.

وتدخل محمد العويس، حارس الأهلي في الدقيقة 27، لإنقاذ كرة خطيرة من الفنزويلي جيلمن ريفاس، بشكل مبهر، ينم عن مهارة كبيرة للحارس الدولي.

وفي الدقيقة 37، أسكت الجاسم، جماهير الهلال في الملعب لوهلة، بتسديدة هائلة، بعد تمريرة رأسية من السومة، مرت بجوار المقص الأيسر لمرمى الحبسي.

إعلان

مع انطلاق الشوط الثاني، استحوذ الهلال على الكرة، وأضاع المغربي أشرف بنشرقي، فرصة خطيرة في الدقيقة 47، بعد عرضية أرضية معتادة من سيروتي، قابلها المغربي، بتسديدة فوق العارضة.

وفي الدقيقة 51، اضطر الأرجنتيني خوان براون، المدير الفني للهلال، إلى إخراج عبد الله عطيف، أبرز نجوم الفريق بسبب الإصابة، والدفع بمحمد كنو بدلًا منه.

وأعلن الحبسي مجددًا عن نفسه، في الدقيقة 54 بتصديه لتسديدة قوية من البرازيلي ليوناردو، على حدود منطقة الجزاء.

وأجرى براون، التبديل الثاني في الدقيقة 62، بدخول السوري عمر خريبين، بدلًا من الفنزويلي غير الموفق جيلمن ريفاس.

في المقابل، أجرى سيرجي ريبروف، المدير الفني للأهلي، تغييرين متتاليين، بخروج عمر السومة وتيسير الجاسم، والدفع بدلًا منهما بمهند عسيري واليوناني إيوانيس فيتفاتزيديس.

واعترض السومة بشدة على استبداله، ودخل في مشادة كلامية مع مدرب الأهلي، مشيرًا بإصبعه إلى رأسه، كتعبير عن عدم فهمه لهذا التغيير.

وانخفض إيقاع المباراة كثيرًا في الدقائق التالية، وساهمت تغييرات مدرب الأهلي في تحجيم الفريق، الذي استحوذ على الكرة دون خطورة، بينما شن الهلال، هجمات مرتدة لامست الخطورة في أكثر من لقطة.

وفي الدقيقة 89، قرر ريبروف الدفع بجميع أوراقه الهجومية، بإدخال المصري مؤمن زكريا بدلًا من البرازيلي ليوناردو، فيما دخل محمد جحفلي بدلًا من أشرف بنشرقي.

وأضاع الأوروجوياني ميليسي، كرة خطيرة في الثواني الأخيرة، وبعدها ضاعت فرصة لا يمكن إهدارها من محمد كنو في مواجهة العويس، حيث سدد الكرة بجانب القائم الأيسر، كما تصدى العويس لتسديدة خريبين، لتنتهي المباراة سلبية.

النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية للحصول على أهم الأخبار على بريدك يومياً.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.