المعركة رقم 10 تشعل مواجهة ريال مدريد وبايرن ميونخ

مرة أخرى، أوقعت قرعة دوري أبطال أوروبا، فريق ريال مدريد حامل اللقب في مواجهة بايرن ميونخ، وذلك للمرة العاشرة في تاريخ مواجهات الفريقين نحو سعيهما إلى التتويج بالكأس ذات الأذنين.

المثير أن العملاقين الإسباني والألماني التقيا 18 مرة سابقة، إلا أن عشاق كرة القدم لم يتمتعوا بهذه القمة في نهائي تشامبيونز ليج، بل كانت كلها مواجهات في مرحلة المجموعات والأدوار الإقصائية.

وطوال 9 مواجهات سابقة (ذهابا وإيابا) كان الفوز من نصيب ريال مدريد 8 مرات، مقابل تعادل وحيد و9 انتصارات لمنافسه.

وفي الدور قبل النهائي يلتقي الفريقان للمرة الخامسة في تاريخيهما، حيث تفوق العملاق المدريدي في مواجهتي موسم 1999-2000 بالفوز 2-0 ذهابا والخسارة 1-2 إيابا في الملعب الأولمبي بميونخ، ثم حصد اللقب في النهائي على حساب فالنسيا.

وفي الموسم ذاته التقى الفريقان في المجموعة الثالثة، حيث فاز العملاق البافاري في المباراتين بنتيجة كبيرة 4-2 في إسبانيا و4-1 في ألمانيا، وكان فيسنتي ديل بوسكي مدربا للريال وأوتمار هيتسفيلد مدربا لبايرن.

وفي الموسم التالي 2000-2001، التقى الفريقان مجددا في نصف النهائي حيث فاز بايرن 1-0 ذهابا وخسر في مدريد إيابا بنتيجة 1-2، ليصعد إلى النهائي ويتوج باللقب على حساب فالنسيا أيضا.

وللموسم الثالث على التوالي في 2001/2002، تجددت المواجهة، ولكن هذه المرة في دور الثمانية، حيث خسر ريال مدريد في ألمانيا 1-2، وفاز 2-0 في سانتياجو برنابيو، ليكمل مشواره للنهاية ويفوز باللقب على حساب باير ليفركوزن بنتيجة 2-1.

وبعد غياب موسمين، عادت المواجهة الألمانية الإسبانية مجددا في دور الـ16، حيث تعادلا ذهابا 1-1 في ألمانيا، وفاز الميرينجي 1-0 في معقله، ليعبر إلى دور الثمانية.

وفي المرحلة ذاتها، التقى الفريقان مجددا في موسم 2006-2007، وكان التفوق ألمانيًا هذه المرة، حيث فاز ريال مدريد 3-2 ذهابا، وخسر إيابا 1-2 ليعبر بايرن ميونخ إلى دور الثمانية.

غابت القمة الملكية البافارية 5 سنوات، وعادت مجددا في قبل نهائي موسم 2011-2012، حيث تبادل الفريقان الفوز ذهابا وإيابا بنتيجة 2-1، إلا أن بايرن تفوق بنتيجة 4-3 بركلات الترجيح، وصعد إلى النهائي ليتذوق من مرارة ركلات الحظ ويخسر بسببها اللقب أمام تشيلسي الإنجليزي على ملعبه ووسط جماهيره في أليانز أرينا.

وفي موسم 2013-2014، كان التفوق الإسباني كاسحا، حيث فاز ريال مدريد ذهابا وإيابا بنتيجة 1-0 في مدريد وبرباعية نظيفة في ألمانيا، ليتأهل إلى المباراة النهائية ويتوج باللقب على حساب جاره أتليتكو مدريد بنتيجة 4-1، ليحصد الكأس العاشرة بعد غياب دام 12 عاما.

وفي الموسم الماضي، تقابل الفريقان في دور الثمانية، وواصل الملكي تفوقه بفوزين ذهابا وإيابا 2-1 في ألمانيا، و4-2 في مدريد بعد التمديد للوقت الإضافي.

الحصيلة التهديفية للفريقين أيضا متقاربة، حيث سجل ريال مدريد 31 هدفا مقابل 29 لبايرن ميونخ، فمن يحسم المواجهة العاشرة بينهما إجمالا، ومن يبتسم أخيرا في المواجهة رقم 10 بين العملاقين في الدور نصف النهائي؟

شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.