الأهلي يتصدر.. والهلال يتعادل على أرضه

تباينت نتائج ممثلي الكرة السعودية ناديي الهلال والأهلي، حيث لم يحقق “الهلال” وصيف النسخة الماضية من البطولة طموح جماهيره ليقع في فخ التعادل على أرضه، فيما حقق الأهلي فوزًا ثمينًا خارج قواعده ليعلن عن نفسه مرشح فوق العادة لتجاوز دور المجموعات بسهولة والوصول لأبعد نقطة بالبطولة.

وكان الجميع في نادي الهلال يطمح أن يكون ملعب جامعة الملك سعود فاتحة خير على الفريق في خطف النقاط الثلاث في أول مباراة يخوضها عليه لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي التطلعات الهلالية بسقوطهم بفخ التعادل السلبي الذي أفقدهم نقطتين ثمينتين في انطلاق البطولة التي وصلت إلى المشهد الختامي مرتين في آخر النسخ الثلاث الماضية .

وبهذه النتيجة فوت الهلال فرصة اعتلاء صدارة ترتيب مجموعته والاقتراب أكثر من حجز إحدى بطاقتي التأهل وتوسيع الفارق مع كل المنافسين في المجموعة الرابعة إلى نقطتين.

وجاء ترتيب المجموعة بعدم تميز أي فريق فيها عن الآخر، حيث خيم التعادل على اللقاء الثاني في المجموعة والذي جمع الطرفين الآخرين بالمجموعة الريان القطري مع استقلال طهران ليصبح كل فريق في المجموعة يمتلك نقطة واحدة.

في الجولة القادمة التي ستُقام منافساتها يوم 20 فبراير الجاري يحل الهلال ضيفًا على استقلال في العاصمة العُمانية مسقط.

أما في المجموعة الأولى عاد الأهلي بالنقاط الثلاث بفضل رأسية مهند عسيري بمرمى تراكتور سازي صاحب الضيافة جعلته يرتقي إلى صدارة الترتيب مناصفة مع الجزيرة الذي حل أولاً بفارق الأهداف.

وهذا الفوز منح لاعبي الأهلي كثيرًا من الثقة لإدارة النادي وجماهيره في مواصلة مشواره بالبطولة لأبعد مدى إضافة إلى إعطاء اللاعبين دفعة معنوية قوية في انتزاع صدارة الدوري المحلي في حال تعرض المتصدر الهلال إلى خسارة في الجولة القادمة.

وفي إمكان الأهلي أن يخطف الصدارة من الجزيرة الإماراتي إذا فاز عليه يوم الاثنين المقبل حينما يستضيفه على ملعب الجوهرة في مدينة جدة.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط الكوكيز. بامكانك قراءة سياسة الخصوصية لموقعنا موافق