والدة «الحبتور» المختطف: ولدي بعلامة في فخده .. من وجدها عنده فهو ابني !

قالت والدة الطفل المختطف نسيم الحبتور، والذي فقدته في كورنيش الدمام عام 1996 ، أنه ابنها به علامة تميزه «وحمة»، في فخده.

وتوسلت والدة نسيم إلى كل من هم في الـ24 من عمرهم أن يبحثوا عن هذه الوحمة التي تشبه الخريطة، فإن وجدها أحدهم فبالتأكيد سيكون ابنها نسيم.

وقد قام رجل وامرأة باختطاف الطفل نسيم الحبتور عندما وعمره سنة وأربعة أشهر، حيث كان يلعب بالمراجيح على كورنيش الدمام، وفجأة اختفى، لتسأل والدته العوائل عنه ولكن دون جدوى.

فتوجهت الأم إلى صاحب محل البقالة، وسألته عن ابنها، فأجابها بأنها رأى طفل يبكي مع رجل وامرأة، وعندما سألهم عن سبب بكاءه، قالوا أنه تائه، واشتروا له بعض الحلوى، ونصحهم أن يتجهوا به إلى أقرب دورية، ولكنه رآهم يتجهون به إلى موقف السيارات.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق