نانسي عجرم غاضبة بسبب ازدحام مطار بيروت: «لهون وبس»

وقفت المغنية اللبنانية نانسي عجرم، لساعات في طابور طويل وعشوائي، بينما تحمل على كتفها ابنتها حديثة الولادة، أثناء إتمام إجراءات السفر في مطار بيروت الدولي.

ونشرت “عجرم” مقطع مصور، على صفحتها الشخصية على “تويتر”، الخميس، يظهر وقوفها في طابور مكتظ بالمسافرين وتعم الفوضى بمطار بيروت، موجهةً انتقادات للطريقة التي يدار بها ذلك المرفق الحيوي.

ونشرت “نانسي” عدة تغريدات منتقدة الأوضاع في مطار بيروت، بسبب عدم تخصيص إجراءات استثنائية للأمهات والمرأة الحامل والأطفال الرضع من المسافرين، قائلةً: “بكل بلدان العالم، للمرأة الحامل والطفل الرضيع استثناءات.. إلا هنا.. يمكن لأن مفكرينا (اختيار)؟؟؟  راضيين بكل أزماتنا بكل الأوضاع اللي فارضينا علينا، بس لما توصل لولادنا وأطفالنا.. لهون وبس.. عيب عليكن”.

وقالت في تغريدة أخرى: “أنا اليوم لست فنانة، أنا مواطنة لبنانية، ابنتي عمرها 5 أشهر، أحملها على كتفي وهي تبكي لمدة ساعة  بمطار بلدي، ومثلي نساء كثيرات، هل هذا الشيء مسموح؟ هل مقبول هذا الإهمال في حقنا كمواطنين بمطار بلدنا؟ مسموح أن نبتعد عن أبسط حقوق الإنسان؟”

وأردفت في تغريدة أخرى: “هذا لبنان الذي نتغنى به في كتب التاريخ؟ هذا لبنان الذي تشجعوا السياح لزيارته؟ أطفالنا الصغار صاروا يشاهدون ويفهمون العيوب التي فرضتموها عليهم، إلى متى سنظل نصمت، عيب عليكم..”

قد يعجبك ايضاً