كاتب يُسبب حالة غضب عارمة للسيدات بسبب تغريداته عن عمليات التجميل

تسبب الكاتب عبده خال في حالة غضب عارمة لدى السيدات، وذلك بعد مجموعة من التغريدات عبر حسابه في تويتر تحدث فيها عن عمليات التجميل التي تفضل السيدات الخضوع لها.

وقال عبده خال في حسابه بتويتر: لا تعجب بهذا الكلام سوى المرأة الجميلة حقًا كي تتفرد بجمالها، ويعجب بهذا -أيضا- الشاب المقبل على الزواج قبل أن يقترن بامرأة لا تثق بذاتها ( فتبلط) نفسها ب(سرميك) متعدد الأحجام والألوان وتستعير من كل مصنع ببلاطة!، على فكرة أنا أجمل من كل امرأة خضعت لعمليات تجميل.

وأضاف عبده خال: الردود العنيفة – تحديدًا من السيدات- تؤكد أني وضعت الملح على الجرح.
أهو قليل من الملح فعل الفعايل كيف لو أمضيت في مشروعي القادم عن بشاعة القادمات من السيدات الجدد؟.

وتابع: أي سيدة ردت بعنف فهي في إحدى ثلاث، يا مبلطة نفسها بسرميك غليظ، يا دميمة وتنتظر فرصة التبليط-استعدادا-، يا مش لاقية ثمن التبليط – احترازا-، أما الواثقة بجمالها وأنوثتها سوف ( تطقطق) علي أو على مصانع البلاط وهي تردد: حولينا ولا علينا.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق