والدة البنات المنحورات تروي تفاصيل الجريمة وكيف خدعها زوجها وردة فعلها حينما رأت الجثث

روت والدة البنات الثلاث اللاتي قُتلن على يد والدهن نحراً في حي الملاوي بمكة المكرمة، تفاصيل لحظات ارتكاب الجريمة، وكيف استطاع زوجها خداعها والانفراد ببناته بدونها، وردة فعلها حينما شاهدت بناتها مذبوحات.

وأوضحت والدة الضحايا التي تدعى “فاطمة خليل” أن زوجها دخل على بناته صباح الأحد الماضي وأيقظهن من النوم، وحينما سألته عن السبب أفاد أن والده سيحضر إلى المنزل ويرغب في رؤيتهن، واصطحبهن بعد ذلك للغرفة المجاورة، بينما مكثت هي في غرفة البنات.
وأضافت أنه مع مرور الوقت انتابها القلق على بناتها فتوجهت لهن؛ لتفاجأ بالفاجعة حينما وجدت ابنتها الوسطى منحورة، وبين يدي زوجها ابنتهما الكبرى، فما كان منها إلا الصراخ والتوجه نحو الباب طلباً للاستغاثة، غير أنها وجدت الباب مغلقاً، فأخذت تبحث عن المفتاح، ومع مرور هذا الوقت أكمل الجاني جريمته بنحر الطفلة الصغرى.
في السياق ذاته، ذكرت مصادر، وفقاً لـ “الوطن”، أن فاطمة خليل “نيجيرية الجنسية” لا تملك إقامة نظامية، كما أن البنات الثلاث المقتولات غير مسجلات في سجل الأب بالأحوال المدنية، ولا يملكن أي أوراق ثبوتية.
وأكدت المصادر، أن جثث البنات المقتولات لاتزال في ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فيصل بالشيشة، لافتة إلى عدم صدور توجيهات حتى الآن بإخراج الجثث ودفنها؛ لأن التحقيقات لم تنته مع الجاني، ومع بعض أفراد الأسرة.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط الكوكيز لتسهيل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني. تعرف على المزيد عن سياسة الخصوصية لموقعنا موافق