أخبار السعودية

كورونا يقضي على مظاهر العيد السلبية في المملكة !

المملكة العربية السعودية

اختفت بدرجة كبيرة، بعض المظاهر والعادات الاجتماعية، سواء السلبية أو الإيجابية، بين المجتمع السعودي المعروف بحرصه على التواصل والتكافل، وذلك بسبب جائحة كورونا التي أحدثت واقعا جديداً، على الجانب الإقتصادي والإجتماعي.

حيث تلاشت بعض مظاهر السلام والترحيب، مثل سلام الخشوم، أو حب الخشوم، وأيضاً السلام على الخدود، فأصبح السلام عن بُعد، أو بكوع اليد، كما أن اختفاء عادات السلام والترحيب، حدث بصورة مؤقتة، فقط بسبب الجائحة.

من ناحية أخرى اختفت بنسبة كبيرة، مظاهر التبذير والإسراف في الأفراح بسبب جائحة كورونا، حيث اقتصر الزواج على أفراد العائلة، كما أن الأسلوب في دعوات الأفراح تغير وذلك نظراً لتوجيهات ولاة الأمر وبسبب الجائحة، فأصبح يتم التنبيه في بطاقة الدعوة إلى أن الزواج سيكون مختصراً على أفراد العائلة، كما اختفت أيضا ظاهرة قضاء شهر العسل خارج المملكة، بسبب الإغلاق.

من ناحيته قال أحد الشباب الذي تزوج حديثاً: كنت أخطط للزواج منذ ثلاثة أعوام، وادخرت مبلغاً لا بأس به ولكن لم يكن ليكفي تكاليف الزواج المرهقة، فقد استفدت من المبلغ الذي رصدته لليلة الزواج المتمثل في إيجار صالة الأفراح وما يتبعها من صرف مكلف، وقضاء شهر العسل بالخارج، واستفدت منه في تجهيز شقتي، حيث اقتصر حفل زواجي على أسرتي وأسرة زوجتي فقط، ولغينا فكرة قضاء شهر العسل بالخارج بسبب الجائحة، وظروف الإغلاق.

المصدر: صحيفة سبق

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية