علي الحربي: شتاء مبكر هذا العام بكلًا من ” عسير ونجران “

تنبأ ” علي الحربي ” خبير الطقس رئيس وحدة الدراسات العليا بكلية الأرصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، اليوم الجمعة، استمرار تقدُّم التيارات المدارية الرطبة على طول المرتفعات الجنوبية الغربية، والغربية والشمالية الغربية، ونشوء الخلايا الرعدية والأمطار المتفرقة عليها.

وأضاف ” الحربي ” ، أن منطقتَي ” عسير ونجران ” ستشهدان شتاء مبكرًا هذا العام، لافتًا إلى أنه خلال اليومَيْن المقبلَيْن هناك تقدُّم تيارات رطبة جنوبية، يقابلها تموج علوي بارد، ينشأ من ذلك عدم استقرار في الحالة الجوية.

وقال ” الحربي ” ، ” إنه من المتوقع استمرار تقدم التيارات المدارية الرطبة على طول المرتفعات الجنوبية الغربية والغربية والشمالية الغربية، واستمرار نشوء الخلايا الرعدية والأمطار المتفرقة على طول هذه المرتفعات، إلا أنه يُتوقَّع أن تكون أقل نشاطًا مما كانت عليه خلال اليومَيْن الماضيَيْن.

وأوضح ” الحربي ” ، بأنه من المتوقَّع أن يشهد يوما الأحد والاثنين هطول بعض الأمطار الخفيفة والمتفرقة على أجزاء من منطقتَيْ تبوك والأطراف الشمالية، خاصة الحدودية مع الأردن، وذلك ناتج من تقدُّم تيارات جنوبية رطبة، يقابلها تموج علوي بارد، ينشأ من ذلك حالة عدم استقرار خفيفة بشكل عام، وضعف هذه الحالة، التي تعتبر باكورة أمطار الوسم، يعود لعدم تعمق موجات المنخفض المتوسطي جنوبًا.

وأشار ” الحربي ” ، إلى احتمالية انخفاض درجات الحرارة على أجزاء واسعة من السعودية إلا أنه سيكون انخفاضًا طفيفًا بشكل عام، ومن المتوقع أن تكون درجات الحرارة الصغرى أكثر انخفاضا على منطقتَيْ عسير ونجران.

وألمح ” الحربي ” إلى أن درجات حرارة الصغرى متدنية، ربما تصل إلى 11 درجة، وربما يكون هذا مؤشرًا لشتاء مبكر على هذه المناطق، خاصة أن مناطق عسير وشرق السراة نواحي بيشة ونجران سجلت العام الماضي انخفاضًا حادًّا في درجة الحرارة، وصلت إلى ما دون الصفر المئوي، وذلك في عام يُعتبر الأشد برودة على هذه المناطق خلال العقدين الماضيين.

شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.