بعد قتله وفعل الفاحشة به..أولياء دم «النجمي» يؤدون يمين القسامة

بعد مرور 7 أعوام على قتله، وبعد بلوغ شقيقه سن الرشد، قضت جزائية مكة المكرمة، أمس الإثنين، بالقصاص من قاتل أسامة النجمي.

وفي التفاصيل، تعود القضية إلى 7 أعوام مضت، حيث خرج أسامة مع 3 من أصدقاءه، وحاول الجاني الاعتداء جنسيًا عليه، ثم قام بقتله أثناء مقاومته له، وارتكب الفاحشة معه.

وانتظرت المحكمة بلوغ أخيه سن الرشد، وقام أولياء الدم بأداء يمين القسامة، للقصاص من القاتل،

قد يعجبك ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.