بعد قتله آخرا بتسعة و تسعون طعنة … تنفيذ حكم القتل تعزيراً في أحد المواطنين بالرياض

نفذت وزارة الداخلية، اليوم الخميس ، حكم القتل تعزيراً بجانٍ سعودي في مدينة الرياض، أقدم على قتل شخص هندي الجنسية، وذلك بطعنه بسكين تسعاً وتسعين طعنة في أنحاء متفرقة من جسده، مما أدى لوفاته.

تفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً بأحد الجناة في مدينة الرياض، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى: {إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يحَارِبونَ اللَّهَ وَرَسولَه وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يقَتَّلوا أَوْ يصَلَّبوا أَوْ تقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجلهمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ ينفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهمْ خِزْيٌ فِي الدّنيَا وَلَهمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ}.

أقدم فهد بن أحمد بن سلوم باعبد -سعودي الجنسية- على قتل سعيد علافي محمد تودي هندي الجنسية، وذلك بطعنه بسكين تسعاً وتسعين طعنة في أنحاء متفرقة من جسده مما أدى لوفاته.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسبه إليه والحكم عليه بالقتل تعزيراً لشناعة جرمه، وأيّد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيّد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتم تنفيذ حكم القتل تعزيزاً بالجاني فهد بن أحمد بن سلوم باعبد، اليوم الخميس 4/ 5/ 1440هـ بساحة العدل في منطقة الرياض.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره ، وفقاً لـ وكالة الأنباء السعودية ( واس ) .

قد يعجبك ايضاً

شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.