التعليم : تكرم 20 ادارة على الانضباط المدرسى

أوضح وكيل وزارة التعليم الدكتور نياف الجابري، أن ذلك التكريم يأتي امتداداً لتوجّه «الوزارة» بتنفيذ خطة الانضباط المدرسي لجميع إدارات التعليم، والإجراءات التي تسهم في تحقيق أهدافها وتحفيز الإدارات والمكاتب والمدارس التي تتميز في تنفيذها طوال العام الدراسي، ليكون الانضباط الذاتي قيمة يتصف بها جميع الطلاب والطالبات في المملكة، مؤكداً أن جميع أيام العام الدراسي مستهدفة ومتابعة من طريق اللجنة المركزية للانضباط المدرسي من خلال زيارات ميدانية لكل الإدارات التعليمية ومن خلال متابعة التقارير اليومية للانضباط، ما حقق ارتفاعاً كبيراً في نسب إدخال وتثبيت الغياب لجميع الإدارات وتشجيع البرامج التي تقدم لتحقيق قيمة الانضباط في جميع المدارس. وأشار إلى أن ذلك يعزز التنافس الإيجابي بين الإدارات التعليمية المتميزة، ومحفزاً لبقية الإدارات التعليمية الأخرى لرفع نسبها في الانضباط المدرسي، مشددا على عمل الإدارات التعليمية على تنفيذ الإجراءات ومتابعة الغياب، والاهتمام بحضور الطلاب والطالبات، والرفع من مؤشرات الانضباط في جميع المدارس، وإدخال الغياب وتثبيته في برنامج نور، لتتم متابعة الانضباط من خلاله ومعرفة مقدار التحسن في التقيد بالتعليمات من حيث ارتفاع نسبة التثبيت وانخفاض الغياب، لافتا إلى أنه بعد انتهاء المرحلة الأولى من خطة الانضباط، ونظراً لما قدمته إدارات التعليم من جهود في تنفيذها نأمل أن يكون ذلك حافزاً للإدارات التي تميزت في تنفيذ إجراءات الخطة، لذا تم اختيار الإدارات التعليمية المميزة من قطاع البنين وقطاع البنات بناءً على نسبة إدخال وتثبيت الغياب في نظام نور خلال الفترات المستهدفة للعام الماضي.

إلى ذلك،، نفذت إدارة تعليم الرياض مبادرة رفع المستوى التحصيلي للطلاب وتكريم المعلمين في تطبيقها، بحضور مساعد المدير العام للشؤون المدرسية في تعليم الرياض الدكتور حمدان العمري، بهدف رفع المستوى التحصيلي للطلاب في مادة الرياضيات للطلاب المميزين في تطبيق مبادرة الرياضيات في البرنامج الوطني لتطوير المدارس، وتأتي هذه المبادرة ضمن البرامج التي ينفذها مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام (تطوير) من خلال الشركة المنفذة للمشروع شركة تطوير للخدمات التعليمية وضمن الخطة التفصيلية لوحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس.

«اللجنة التوجيهية» تقر خطة برنامج البحث والتطوير

أقرّت اللجنة العليا التوجيهية في وزارة التعليم برئاسة وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، خطة برنامج البحث والتطوير للعام الحالي، وكذلك مبادرة التعاون الدولي في مجال البحث والتطوير، ومبادرة دعم مرحلة ما بعد الدكتوراه للجامعات السعودية، إضافة إلى مبادرة دعم التجهيزات البحثية في الجامعات السعودية، وعرض مصاحب عن أنشطة البحث والتطوير في القطاعات الحكومية والخاصة.

وأوصى المجتمعون بأهمية التنسيق والتكامل بين القطاع الحكومي والخاص والجامعات في منظومة البحث والتطوير، وكذلك دعم أنشطة البحث والتطوير والتركيز على دعم الموارد البشرية الوطنية في مجالات البحث والتطوير التي تهم المملكة والبرامج الاستراتيجية المرتبطة بها.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط الكوكيز. بامكانك قراءة سياسة الخصوصية لموقعنا موافق