اتفاق نهائي بين الرياض وموسكو على تزويد المملكة بمنظومة الصواريخ إس–400

بعد مفاوضات وصفت بـ«الصعبة للغاية».

ونقلت صحيفة «كوميرسانت» الروسية تصريحات في عددها الصادر أمس منسوبة إلى مساعد الرئيس الروسي للتعاون العسكري التقني فلاديمير كوجين قال فيها: «تم توقيع وثائق عقد توريد منظومات الدفاع الجوي إس-400 إلى المملكة العربية السعودية، إذ توصلت الدولتان إلى اتفاق خلال مفاوضات صعبة للغاية».

وأوضح المسؤول الروسي – بحسب الصحيفة – أن «المملكة العربية السعودية شددت خلال الاتفاق على ضرورة أن تتضمن الصفقة توريد الصواريخ ونقل تكنولوجيا إنتاجها في آن واحد، فيما كان اقتراح موسكو السير خطوة خطوة، والبدء بتوريد الأسلحة المصنوعة، قبل البحث عن توطين هذه الصناعات».

ولفت إلى أن «عقود التسلح مع السعودية لا تشمل فقط منظومات إس–400، بل هناك عقود مع المملكة أوسع من ذلك، فنحن نتحدث عن الأسلحة الفردية وتنظيم إنتاجها في هذا البلد».

وحول توطين الصناعات العسكرية في المملكة قال كوجين: «تتناول المفاوضات مناقشة توريد الأسلحة الخفيفة الروسية إلى المملكة وتوطين صناعتها وبخاصة بنادق الكلاشينكوف».

يذكر أن منظومة الصواريخ إس-400 هي أحدث المنظومات العسكرية في الدفاع الجوي في العالم، ولديها قدرة على صد وردع جميع أنواع الطائرات الحربية بما فيها «الطائرات الشبح».

المصدر : صحيفة الحياة

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.