كيف سيُساهم فيروس كورونا في إصلاح الحال بين الكوريتين ؟

بعد خلاف استمر لعقود طويلة بين كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية، يبدو أن فيروس كورونا وانتشاره في العالم قد يُصلح بين الكوريتين خلال الفترة المُقبلة.

وصرّح الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن بأن انتشار فيروس كورونا قد يؤدي إلى خلق فرص جديدة لتكوين شراكات ثنائية مع كوريا الشمالية.

وبعام 2018، كانت قرية بانمونجوم الحدودية بين الكوريتين شهدت منذ أكثر من عقد أول قمة تاريخية بين البلدين.

وأكد رئيس كوريا الجنوبية على أن بلاده ستمضي للتعاون العملي والواقعي مع كوريا الشمالية.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق