غرائب وعجائب

صالون لتصفيف الشعر يحدد سعر 1000 دولار لإنقاذ الزبائن من أشكال شعورهم الغريبة بسبب كورونا !

يبدو أن البقاء في المنزل لفترات طويلة، كإجراء احترازي بسبب فيروس كورونا، جعل الكثير من الناس يقررون الذهاب إلى صالونات تصفيف الشعر رغم ارتفاع سعرها.

وقرر صاحب صالون “جوليان فاريل” الفاخر في مدينة نيويورك الأمريكية ارتداء الكمامات وارتداء القفازات كشرط أساسي كما أن قياس درجة الحرارة للزبائن،أصبح أمرًا أساسيًا وذلك من أجل استقبالهم.

وبدأ العاملون في هذا الصالون التعامل مع عدد كبير من الزبائن وصل إلى 1200 زبونًا يريدون تنظيم وتصفيف شعورهم، بعد أن كبرت وأصبح شكلها غير لائقًا في آخر 3 أو 4 أشهر.

ويحصل الصالون على 1000 دولار أمريكي، من الزبون، وذلك لتصفيف شعره، وتغيير مظهره بعد هذا الشكل الغريب الذي كان فيه.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية