غرائب وعجائب

رياضة «عدّ أصوات العصافير» .. تجذب الكثيرين في بلجيكا .. فما قصتها ؟

لجأ بعض الناس إلى ابتكار رياضة جديدة وغريبة من نوعها، وهي عدّ أصوات العصافير.

ومن المعروف أن أي رياضة ترتبط بالجهد والمهارات، حتى وإن كانت عقلية أو جسدية، ولكن رياضة “عدّ” أصوات العصافير تُعد جديدة من نوعها.

ويهتم الناس في بلجيكا بممارسة هذه الرياضة منذ عدة سنوات، حيث أُطلق عليها اسم “فينكنسبورت” وهي رياضة فينش.

وتُلعب هذه الرياضة عن طريق وضع مجموعة من الأقفاص بجانب بعضها البعض حيث تكون المسافة بين القفص والآخر حوالي مترين.

ويبذل المتسابق جهدًا كبيرًا في عدد زقزوقة العصفور الموجود داخل القفص الذي يجلس بجانبه وفي حال سمع تغريدة العصفور، يقوم بوضع علامات بالطباشير على القضيب الخشبي الكبير حيث تُعبر كل علامة عن عدد مرات تغريدات العصفور.

وأثارت هذه الرياضة، غضب بعض الجمعيات التي تُدافع عن الطيور حيث قالوا بأن القائمين على المسابقة يضعون العصافير داخل أقفاص مُظلمة لكي تغرد وتُصدر أصواتًا بشكل أسرع.

وتم ممارسة هذه الرياضة للمرة الأولى في أواخر القرن السادس عشر الميلادي، حيث لُعبت من قبل الأشخاص الذين يتحدثون اللغة الفلمنكية وهي لغة موجودة في هولندا وجارتها بلجيكا.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية