حفروا حفرة لدفن مُصاب بـ كورونا فاكتشفوا شيئًا عجيبًا في الأرض !

تسببت الصدفة في قيام أهالي قرية إيرانية بالعثور على بقايا عظام جندي وقطع أثرية تم دفنها في العصر البارثي الذي استمر من عام 247 قبل الميلاد إلى 224 ميلاديًا، وذلك عندما كانوا يدفنون أحد الأشخاص الذي تُوفى بـ فيروس كورونا.

وذكر موقع راديو “فارادا” أن أهالي قرية باتشي الإيرانية عثروا بالصدفة على بقايا عظام لجندي وقطع أثرية بالصدفة، وذلك أثناء حفر حفرة لدفن شخص كان مُصابًا بفيروس كورونا.

وعُثر مع الهيكل العظمي والقطع الأثرية على سيف وسهم وخنجر ودرعًا.

جدير بالذكر أنه يتم حفرة على عمق 3 أمتار، لدفن أي شخص كان مُصابًا بفيروس كورونا.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق