عادل الجبير: تحديات تواجه منطقتنا وإيران المصدر الأول للإرهاب

0 18

شدد وزير الخارجية عادل الجبير، مساء الخميس، على أن الولايات المتحدة والسعودية عملا لسنوات على مكافحة الإرهاب، موضحاً أن التعاون الأمني والعسكري مع واشنطن يعود لعقود طويلة، لافتا في ذات الوقت إلى أن نظام إيران يعد مصدر الإرهاب الأول في العالم.

وأضاف الجبير خلال كلمة له في معهد بروكينغز في واشنطن: «اليوم هناك تحديات جمة تواجه منطقتنا، لا سيما في العراق وسوريا وضرورة دعم الشرعية في اليمن».

وفيما يخص نظام إيران، قال: «نعمل على احتوائه، ولدينا خيارات أخرى إذا تخلت واشنطن عن الاتفاق النووي».

إعلان

وانتقد وزير الخارجية بشدة عدائيات إيران، بقوله: «إيران مصدر الإرهاب في المنطقة، وتتدخل بشؤون دول المنطقة، كما تضرب بالقوانين الدولية عرض الحائط ومبادئ حسن الجوار»، وأضاف: «لقد عانينا معها منذ الثورة الإيرانية 1979، وعلى الرغم من ذلك، مددنا يد الصداقة لكننا كنا نواجه بالدمار، لذا على طهران تحمل مسؤولية أفعالها، ومخالفتها لقوانين مجلس الأمن وقراراته».

وبشأن الاتفاق النووي، أكد الجبير أن العيوب تشوبه لا سيما لجهة آليات التفتيش، معتبراً أنه لن يحل مشكلة إيران.

وفيما يتعلق بسوريا، اعتبر الوزير الجبير أن ما يحدث هناك مأساة حقيقية، لافتا إلى تأثيرها على الملايين من الشعب السوري، مشددا على ضرورة الحل السياسي، إلا أنه استدرك قائلا: «إن النفوذ الإيراني ووجود الميليشيات الطائفية يعرقلان الحل السياسي».

وعلى صعيد الملف اليمني، شدد وزير الخارجية على ان المملكة لم تختر الحرب في اليمن بل فرضت عليها، مضيفاً أن ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران انقلبت على العملية السياسية في البلاد، رافضة كل الحلول التي من شأنها تجنيب اليمنيين مزيدا من الدماء، مؤكدا أنه لا يمكن للأزمة فيها أن تحل إلا عبر المسار السياسي.

النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية للحصول على أهم الأخبار على بريدك يومياً.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.