مشهد مؤثر.. بعد قطيعة ٣ سنوات.. مصالحة بين أختين وطليقين

تمكن مركز الإصلاح الأسري بحي البديعة، من إزالة الخلافات بين أختين، زوجت الصغرى ابنتها لإبن الكبرى، ولكن أدى تدخلهما في هذه الزيجة إلى انفصال الزوجين.

وفي التفاصيل، طلبت الزوجة زيادة نفقة ابنها الأكبر، فتم توجيهها إلى مركز الإصلاح.

وبعد الحديث مع الزوجة تبين رغبتها في العودة لطليقها، وبعد استدعاء الزوج تبين ذلك أيضًا، فتم عقد جلسة صلح بينهما.

وأما عن الأختين فقام المركز بإصلاح المشاكل بينهما، حاثًا على عدم التدخل في شؤون الزوجين.

فتم الصلح بين الأختين وسط دموع اشتياق وسعادة في نفس الوقت.

قد يعجبك ايضاً