لأول مرة في إسرائيل.. نتانياهو مجبر على تعيين «مثلي» وزيرًا

عَيّن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، أمير أوهانا، النائب عن حزب الليكود، وزيرًا للعدل، بالرغم من إقرار الأخير بمثليته الجنسية.

ووفقًا لـ”سكاي نيوز”، والتي نقلت تقارير بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، الخميس، قولها بأنه قد يكون “أوهانا” الذي أبدى بوقت سابق تأييده لقانون حصانة يمكن أن يحظر توجيه اتهام إلى زعماء سياسيين خلال شغلهم مناصبهم السياسية.

ويعتبر تأييد وزير العدل الجديد لقانون الحصانة، موقف يصب في صالح نتانياهو الذي يواجه اتهامات بالفساد والرشوة والاحتيال واستغلال الثقة؛ لهذا جاء تمسك رئيس الوزراء الإسرائيلي به.

الجدير بالذكر، أن تعيين النائب عن حزب الليكود وزيرًا للعدل، تعد المرة الأولى في تاريخ إسرائيل التي يشغل فيها شخص يقرّ بمثليته الجنسية منصبًا وزاريًّا.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.