كوريا الشمالية تعدم جنرالًا بطريقة «مروعة».. لكنه نجا بأعجوبة

أعلنت صحف بريطانية، أن رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أصدر أمرًا بإعدام جنرال عسكري بإلقائه في “حوض مليء بأحد أشرس أنواع الأسماك”، بعد اتهامه بالتخطيط لانقلاب.

ووفقًا لصحيفة “الميرور” البريطانية، فإن الجنرال كيم هيوك تشول، قائد الفريق الكوري الشمالي في محادثات مع واشنطن، أُعدِم داخل حوض ممتلئ بسمك “البيرانا” العملاق، تم بناؤه داخل سكن كيم، اُلقي فيه الجنرال بعد قطع ذراعيه وجذعه بالسكاكين.

وفي هذا الإطار، ذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأميركية، الأسبوع الماضي، أن المبعوث النووي الكوري الشمالي الذي قالت الصحف الأجنبية إن “كيم” أعدمته لا يزال حيًا، لكنه قيد الاحتجاز، ويخضع لتحقيق في دوره في قمة “فاشلة” مع الولايات المتحدة، مضيفةً أنه قد يواجه “عقابًا شديدًا”.

قد يعجبك أيضاً