شاهد.. تفاصيل جديدة تكشفها صاحبة السيارة المحترقة عمداً بالمدينة

كشفت الممرضة «ه. أ»، التي تعرضت سيارتها للحرق عمداً في المدينة المنورة تفاصيلاً جديدة عن الواقعة، مؤكدة إنها تعرف الجاني جيداً وأبلغت الأجهزة الأمنية بذلك، متوعدة بمقاضاة كل من أساء لها في مواقع التواصل الإجتماعي.

وتفصيلاً وفقاً لـ«عكاظ»، ردت على إتهام البعض لها باستعطاف الرأي العام، بأنها أم لثلاثة أطفال وظلت تقود سيارتها الخاصة منذ السماح للنساء بالقيادة ومتبقي عليها من أقساط المركبة التي تتجاوز الـ18 ألف ريال.

وأكدت الممرضة أنه لا يوجد خصومة أو عداء لها مع أحد إلا الجاني الذي اتهمته بإضرام النار في سيارتها، موضحة أنها ستلاحق كل من أساء إليها واتهمها بمحاولة استعطاف الرأي العام.

وأشارت الممرضة أنه منذ الحادثة، وأسرتها تعيش في حالة خوف وقلق، الأمر الذي أضطر زوجها لإغلاق المعرض الذي يعمل به، كما لا تخرج هي وأطفالها من المنزل خوفاً من التعرض لأي خطر.

والجدير بالذكر نشرت ممرضة مقطع فيديو، لسيارتها «دودج تشالنجر»، لحظة اشتعال النيران بها، مؤكدة أن الحريق متعمد وسبق وأن رفعت على مرتكب الجريمة قضية، ورفضت التنازل عنها، ليقدم على حرق سيارتها، كما ناشدت الجهات المعنية بالقبض عليه، ومحاسبته.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً