شابتان تتعرضان للضرب المبرح من قبل رجال بسبب رفضهم تقبيل بعضهم البعض

تعرضت شابتين مثليتين للضرب العنيف في العاصمة البريطانية لندن، على متن حافلة كانتا تستقلانها من مدينة كامدن إلى لندن، على يد أربعة رجال، وقد ألقت القوات البريطانية القبض على هؤلاء الرجال اليوم.

وتبين أن الإعتداء على السيدتين بسبب رفضهما تقبيل بعضهما البعض بناء على طلبهم، فقام الرجال الغرباء بالإعتداء عليهن ما أدى لتعرضهن إلى جروح قطعية بالوجه ونزيف، وكسر أنف إحداهن بسبب تعرضها للضرب المبرح، وفقاً لـ الشروق المصرية.

نقلت الشابتان كريس وميلانا إلى مستشفى بالعاصمة البريطانية، فيما أثار الحادث غضبا في الأوساط البريطانية ومواقع التواصل الإجتماعي بعد أن نشرت روي ميلانا صورا لها ولرفيقتها كريس معلقة على ماحدث لهم قائلة “لا أدري إذا ما كان الرجال الأربعة قاموا بتتبعنا أم لا، لكنهم هاجمونا عقب رفضنا تقبيل بعضنا البعض أمامهم، وانهالوا علينا بالضرب المبرح”.

وأضافت ميلانا “بدأ الرجال الأربعة في إهانتنا والسخرية منا، ووصفنا بالسحاقيات، وفي محاولة منا لامتصاص الموقف بدأنا في المزاح وإلقاء النكات عليهم لتلافي عدوانيتهم المفرطة، لكنهم واصلوا مضايقتنا والسخرية منا وألحو في طلب أن تقوم كل منا بتقبيل الأخرى أمامهم ليسمتعوا بمشاهدتنا، حتى أن رفيقتي كريس أدعت أنها مريضة ومُغشي عليها حتى نتخلص من مضايقتهم، لكن حتى ذلك لم يجعلنا نفلت منهم بل بدأو في إلقائنا بالنقود المعدنية ومهاجمتنا ثم انهالوا علينا بالضرب”

المصدر/ رويترز

قد يعجبك ايضاً