خادم الحرمين يعد بإعادة هيكلة منظمة التعاون الإسلامي: «ضرورة ملحة»

وعد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، بإعادةَ هيكلة منظمةِ التعاون الإسلامي وتطويرَها وإصلاح أجهزتها، باعتبارها “ضرورة ملحة” لمجابهة التحديات الإقليمية والدولية التي تمر بها الأمة الإسلامية.

وقال الملك سلمان، في الكلمة الافتتاحية للقمة الإسلامية الـ 14 التي تنظمها منظمة العالم الإسلامي، في قصر الصفا بمكة المكرمة، مساء الجمعة، إنه “بمشيئةِ الله وتوفيقه ستسعى المملكةُ العربية السعودية من خلال رئاسِتها لأعمالِ هذه القمة للعمل مع الدولِ الأعضاء والأمانةِ العامة للمنظمة للإسراع في تفعيلِ أدوات العمل الإسلامي المشترك تحقيقاً لما تتطلعُ إليه شعوبُ أمتنا الإسلامية”.

وأكد أنه “من المؤلم أن يشكلَ المسلمون النسبةَ الأعلى بين النازحينَ واللاجئين على مستوى العالم جراء الاضطراباتِ والحروب وانحسارِ فرص العيشِ الآمنِ الكريم في بلدانهم”، مستطردًا: “من هذا المنطلق فإن المملكة كانت و لا تزال تسعى ما استطاعت إلى الإصلاح وتوفيق وجهات النظر المختلفة خدمة للدول الإسلامية وشعوبها مع الاستمرار في مد يد العون والمساعدة عبر الجهد الإنساني والإغاثي حرصاً على سيادة وأمن واستقرار الدول في ظل وحدة وطنية إقليمية”.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً