حقيقة صور البشير  الصادمة في السجن

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية حقيقة الصور المنتشرة للرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، التي يظهر بها في السجن، و أخرى تظهر حلاقة شعره.

وأوضحت الوكالة أن صورة الاعتقال مفبركة، حيث تمّ لصق رأس البشير، على جسم الرئيس السابق لكوت ديفوار لوران غباغبو، أما الصورة التي يظهر فيها البشير يحلق شعره، فهي حقيقية لكنها قديمة تعود لأدائه فريضة الحج في مكة المكرّمة.

الجدير بالذكر أن الجيش السوداني عزل الزعيم البشير، في 11 أبريل الماضي، بعد أشهر من المظاهرات ضد حكمه الذي امتد 30 عاماً، كما تم سجنه في وقت لاحق من عزله، بتهم غسل الأموال، وحيازة مبالغ كبيرة من العملة الأجنبية دون أساس قانوني.

قد يعجبك ايضاً