التنمر يقتل طفلة سورية في كندا

قتلت طفلة سورية عمرها 9 أعوام نفسها شنقا في منزل عائلتها بكندا بعد تعرضها للتنمر والعنف من قبل أصدقائها في المدرسة.

وفى التفاصيل ،هاجرت الطفلة أمل شتيوي، إلى كندا قبل ثلاث سنوات بعدما هربت هي وعائلتها من الحرب في سوريا التي أدت إلى دمار منزلهم جراء قصف عنيف تعرض له،لتتعرض لقصف وعنف نفسي من اصدقائها في المدرسة،مما دفعها لشنق نفسها هرباً من الحرب السورية والحرب النفسية، وفقاً لموقع«غلوبال نيوز»الكندي.

وقالت الأم نصرة عبد الرحمن إنهم شعروا بالخوف الشديد من أن تفعل الطفلة في نفسها أى شئ ، بعد تعرضها للتنمر الشديد من اصدقائها بالمدرسة ، لقرروا نقل ابنتهم إلى مدرسة أخرى، غير أن الأطفال قالوا لها: «حتى إذا انتقلت إلى مدرسة أخرى فلن يحبك أحد، لذا من الأفضل أن تقتلي نفسك»، مؤكدة انها أبلغت المدرسة عن هذه المخاوف.

قد يعجبك ايضاً