الأمم المتحدة تطلق برنامجاً إلكترونياً لتعقب الإرهابيين

أعلنت منظمة الأمم المتحدة أمس الثلاثاء عن إطلاق برنامجاً إلكترونياً جديداً ، لتعقب و اعتقال المقاتلين الإرهابيين الأجانب أثناء عبورهم الحدود الدولية.

وأشارت التقديرات التي أعلنتها الأمم المتحدة إلى أن 40 ألف شخص من أكثر من 110 دول سافروا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى جماعات إرهابية.

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن البرنامج الإلكتروني الجديد يسعى إلى عرقلة سفر الإرهابيين، كما سيساعد الدول في تبادل المعلومات من أجل التعامل مع «التهديد العالمي الخطير» المتمثل في عودة المقاتلين إلى بلادهم بعد هزيمة تنظيم «داعش» الإرهابي، مؤكداً على أهمية البرنامج قائلاً: «هناك الكثير من المتدربين جيدا على تنفيذ هجمات إرهابية مستقبلية، وآخرون يأملون في تجنيد أتباع جدد إليهم، ورصد وتعطيل هؤلاء الإرهابيين قبل تنفيذ أي هجمات من أولويات المجتمع الدولي».

وأكد غوتيريش أن البرنامج الجديد، سيساعد الدول على رصد ومقاضاة المسؤولين عن الجرائم الإرهابية، لافتاً أنه يعتمد على برنامج تبرعت به هولندا.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً