Connect with us

Hi, what are you looking for?

منوعات

قصة مصري سافر من شمال مصر لجنوبها ويكشف السبب

بهاء العمدة مع حماره

أقدم بهاء العمدة وهو شاب مصري من أبناء محافظة سوهاج على خوض رحلة من الجيزة إلى أسوان راكبًا الحمار، للتعرف على الثقافات المختلفة لقرى مصر.

وكان بهاء العمدة انطلق راكبًا حماره بدءً من صباح يوم 6 فبراير وصولًا إلى مدينة مطاي بشمال محافظة المنيا مساء يوم الأحد الماضي 14 فبراير حيث وصل إلى قرية ” لطف الله” للراحة والمبيت.

وحرص الشاب على توثيق رحلته بالبث المباشر على مواقع التواصل بين الحين والآخر وذلك أثناء الحديث مع الأهالي عن العادات والتقاليد بالقرى.

Advertisement. Scroll to continue reading.

وقال الشاب بهاء الدين علي محمد علي وشهرته بهاء العمدة ويبلغ من العمر 29 عامًا، لصحف محلية مصرية الاثنين الماضي إن الهدف من جولته يأتي لمعرفة كافة اللهجات والثقافات الموجودة في صعيد مصر ولماذا سُميت بعض القرى والمناطق بهذا الاسم مثل قرية البدرشين في الجيزة والحوامدية في الجيزة أيضًا.

وأكد بهاء أنه عرف من شاب مثقف أن السبب وراء تسمية قرية الحوامدية بهذا الاسم يعود إلى هجرة قبيلة اسمها الحوامد وسكنت بها لذلك سُميت الحوامدية نسبة لبني حامد الذين هجروا إلى مصر في وقت الهجرة في شبه الجزيرة العربية.

وقال بهاء إن إهالي الكثير من المناطق عاملوه بشكل رائع ووفروا له الشاي والطعام من أجل استضافته والمبيت في منازلهم.

ويصطحب بهاء في رحلته سيارة بيجو 7 راكب بها احتياجاته الخاصة واحتياجات الحمار.

Advertisement. Scroll to continue reading.
بهاء العمدة مع حماره

محتوى إعلاني

Advertisement