منوعات

عمرهما 215 عامًا .. نهاية قصة حب بين أكبر زوجين في العالم

دائمًا ما نسمع عن قصص الحب المطولة بين طرفين، وقد تصل إلى مئات السنين ونعتقد أنها قصص خيالية وربما لا تظهر إلا في الأفلام السينمائية والأعمال الدرامية، ولكن الأمر حدث بالفعل، عندما تُوفي الإكوادوري خوليو مورا عن عمر يُناهز الـ110 عام، ليترك رفيقة عمره أرملة في عمر الـ104 أعوام.

وكانت تقارير محلية في الإكوادور قالت إن خوليو مورا فارق الحياة، لتنتهي قصة زيجة تاريخية دخلت موسوعة جينيس في أغسطس 2020.

ودخل خوليو مورا وزوجته والدرامينا كوينتيروس وكلاهما من الإكوادور مكانًا في الموسوعة العالمية للأرقام القياسية حيث تم اعتبارهما أكبر زوج وزوجة سنًا موجودين على قيد الحياة بالعالم قبل وفاة مورا.

يذكر أن مجموع عمر الزوجين كان 215 سنة، كما أنهما أكبر زوجين معمرين على سطح الأرض وفقًا لما ذكرته صحيفة الجارديان البريطانية.

وقالت التقارير إن مورا خالف رغبة والديه، ليتزوج سرًا من والدرامينا في عام 1941، وذلك بعد أن رفض الأب والأم زواج ابنهما مورا منها.

وولد مورا في 10 مارس 1910، بينما وُلدت كوينتيروس في 16 أكتوبر 1915، ولهما 5 أبناء و 11 حفيدًا.

محتوى إعلاني

زر الذهاب إلى الأعلى