Connect with us

Hi, what are you looking for?

منوعات

“بيل جيتس” يفكر في حجب أشعة الشمس من أجل حماية الأرض !

بيل جيتس
بيل جيتس

توصل رجل الأعمال الأمريكي بيل جيتس لخطة جديدة لإنقاذ العالم من تداعيات ظاهرة الاحتباس الحراري عبر حجب أشعة الشمس عن كوكب الأرض!

تعتمد الخطة على تقنية الهندسة الجيولوجية الشمسية المثيرة للجدل.. فهل ينجح بإنقاذ كوكب الأرض أم يعرضه للمزيد من الكوارث المناخية؟.

ويرغب “بيل جيتس” في حجب أشعة الشمس عبر دعمه لبرنامج أبحاث الهندسة الجيولوجية الشمسية بجامعة “هارفرد” الأميركية والتي هي إحدى أنواع هندسة المناخ التي تهدف إلى تبريد كوكب الأرض عن طريق عكس ضوء الشمس بعيداً عن الأرض نحو الفضاء للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

ذلك عبر استخدام جزيئات الهباء الجوي في الغلاف الجوي ومن الناحية النظرية فإن الغبار المنقول جواً سيخلق ظلاً شمسياً هائلاً يعكس بعضاً من أشعة الشمس والحرارة باتجاه الفضاء ما يمكن أن يحمي كوكبنا من تداعيات تغير المناخ.

Advertisement. Scroll to continue reading.

وتتعارض أهداف تقنية الهندسة الجيولوجية الشمسية بالهباء الجوي مع حقيقة أن الهباء الجوي هو مشابه لرذاذ “الكلوروفلوروكربون” المدمر لطبقة الأوزون الذي غالباً ما يساهم في تغير المناخ.

كما أن نقص المعلومات المدروسة عنه والجدل حول فوائده وأضراره دفع العلماء والملياردير “بيل جيتس” للاستثمار في دراسات جديدة حول أهميته استعداداً لأي حالة مناخية طارئة تحتم اتخاذ إجراء صارم ضد تغير المناخ.

إذ أن تداعيات هذه التقنية لا تتمثل بالضرورة في المواد المنبعثة ولكن في التأثيرات غير المتوقعة لخلط المكونات في طبقة “الستراتوسفير” التي تؤثر على طبقة الأوزون ودرجة حرارة الغلاف الجوي.

Advertisement. Scroll to continue reading.

تابعونا

Advertisement