Connect with us

Hi, what are you looking for?

منوعات

الحكم على لاجئ عراقي اغتصب بريطانية وقتلها وقطع جثتها!

أقدم اللاجئ العراقي عزام مانجوري على قتل امرأة من جنسية بريطانية تدعى لورين كوكس ، 32 عامًا ، بطريقة مروعة خلال عودتها إلى المنزل بعد قضاء ليلة في الخارج، ثم أعادها القاتل إلى شقتها في إكستر ، ديفون بإنجلترا بعد قتلها. محاولا التخلص من جسدها عن طريق تقطيعه إلى سبع قطع وإلقائه في الغابة.

حيث صدر بحقه، الأربعاء، حكما بسجنه مدى الحياة يجب أن يقضي منها 20 عامًا على الأقل قبل أن يتم النظر في الإفراج المشروط عنه. وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية

حيث أفاد القاضي جارنهام ، عقر صدور العقوبة ، أن مانجوري قد خنق السيدة كوكس بقميص كانت ترتديه ، وعثر عليه لاحقًا في فمها. كما حاول التستر على جرائمه من خلال وضع بطاقة الاتصالات الخاصة بالضحية في هاتفه ونشره على وسائل التواصل الاجتماعي لإقناع أحبائها بأنها على قيد الحياة.

وأشارت المحكمة إلى أن السيدة كوكس شوهدت آخر مرة في سبتمبر من العام الماضي 2020 خلال عودتها إلى المنزل بعد قضاء ليلة في الخارج. ولم تعرف عائلتها مكان وجودها لمدة أسبوع تقريبًا قبل أن يعتقل المحققون مانجوري.

Advertisement. Scroll to continue reading.

وأفادت المحاكمة أن “مانجوري” كان لديه “اهتمام مرضي بالبتر”، كما شاهد مقاطع فيديو لأشخاص بترت أطرافهم وتشوهات وامرأة مصابة بتشنج عضلي.

وعقب تنفيذ جريمة القتل ، قام بشراء أشياء للتخلص من جسدها ، بما في ذلك مجرفة وذلك عقب مشاهدته مقطع فيديو على الإنترنت بعنوان: “كيف تحفر قبرًا باليد”.

وقرر القاتل ترك جسدها في غرفته لعدة أيام قبل أن يلفها في غلاف بلاستيكي (المستخدم في لف الأطعمة) وبطانات بن وشريط ، زاعما أنها ماتت فجأة بعد ممارسة الجنس في غرفة نومه بعد شربها وتعاطي المخدرات.

Advertisement. Scroll to continue reading.

تابعونا

Advertisement