دراسة جديدة تكشف أضرارًا بالغة للتدخين على قلوب الأجنة

كشفت دراسة حديثة عن أضرار جديدة للتدخين على صحة الأجنة في بطون أمهاتهم، سواء كان المدخن هو الأب أو الأم الحامل نفسها.

أحد المشاركين في الدراسة وهو الطبيب جيابي كين من كلية الصحة العامة في جامعة سنترال ساوث في تشانغ شا بالصين، قال: “لطالما كان معروفًا أن تدخين النساء الحوامل يزيد خطر إصابة الأجنة في طور النمو بمشاكل صحية بما في ذلك الولادة المبكرة والوزن المنخفض عند الولادة والعيوب الخلقية، لكن خطر الإصابة بمشاكل في القلب على وجه الخصوص لم يكن واضحًا بالقدر ذاته، وكذلك التأثير المحتمل لتدخين الآباء المنتظرين”.

ولمعرفة ذلك، أعاد كين وزملاؤه تحليل بيانات من 125 دراسة سابقة شملت في المجمل قرابة 8.8 مليون أب وأم في جميع أنحاء العالم، لتظهر النتائج أن من بين الأطفال الذين ولدوا لآباء وأمهات شملتهم الدراسات، كان نحو 137600 يعانون من مشاكل في القلب.

وكانت أجنة الآباء الذين يدخنون أثناء الحمل أكثر عرضة بنسبة 74% للإصابة بمشاكل في القلب عند الولادة بينما يتضاعف التأثير إلى أكثر من المثلين عند تعرض الأمهات للتدخين السلبي.

قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.