صحة

مشكلة تهدد العالم رغم تسريع محاولات إنتاج لقاح لمكافحة «كورونا»

يرغب العلماء في تسريع خطواتهم، وذلك من أجل الوصول إلى لقاح سريع يساعد في عمليات الشفاء من فيروس كورونا.

وقالت صحيفة الجارديان البريطانية إن عملية إنتاج لقاح للقضاء على فيروس كورونا، ليس بالأمر السهل لأن الأمر يتطلب وقتًا لإثبات أن اللقاح ليس له أي أعراض جانبية.

وكانت مؤسسة موديرنا العلمية رجحت بأنها ستبدأ اختبار اللقاح الذي توصلت إليه في أبريل المقبل.

وكانت الهيئات العلمية نجحت في تطوير اللقاح بصورة سريعة، وذلك بعد تقاسم الصين لمعلومات حول الفيروس وكيف يجعل جسم الإنسان مريضًا عند الإصابة به؟.

ولكن المشكلة تكمن في أن إنتاج لقاح حاليًا للفيروس، لا يعني القضاء على كورونا نهائيًا، لأنه من الممكن ظهور نوع جديد من الفيروس يُربك حسابات العالم ويهدده أكثر من الخطر الموجود حاليًا.

قد يعجبك أيضاً