ظهور حالة مرضية غريبة لطفل في جدة والأطباء عاجزون عن التشخيص

قامت عدد من المستشفيات في جدة باستقبال حالة مرضية غريبة لطفل يبلغ من العمر 12 عامًا، لم يتم النجاح في التعرف على مرضه وتشخيصه خلال 3 أسابيع.

واستقبلت مستشفى الملك عبدالعزيز الحالة بداية وجاء للطفل إلى المستشفى وهو يعاني من طفح جلدي مع إرتفاع في درجة الحرارة، ولم ينجح الأطباء في تشخيص المرض حيث قال بعضهم أن الطفل يعاني من الحصبة والبعض الآخر قال أنه يعاني من مرض الجدري.

وحاولت مستشفى الملك الحرس الوطني في جدة تشخيص المرض ولكن دون جدوى، وتم التواصل مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأورام لتشخيص حالة الطفل، ولكن الأطباء لم ينجحوا في التعرف على المرض.

وكانت مديرية الشؤون الصحية أكدت وصول الطفل صاحب الـ12 عامًا يوم 11 أكتوبر الجاري إلى قسم الطوارئ، بجانب أنه لا يزال يتلقى العلاج بعد التعامل مع الحالة وفقًا للإجراءات الطبية المعتادة.

ولا يزال الأطباء يحاولون الوصول إلى تشخيص معين للمرض.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق