هل تعرف ما الفرق بين الجامع والمسجد ؟

نُردد دائمًا كلمة مسجد وجامع، وهي أماكن العبادة التي نؤدي فيها فرض الصلاة ثاني ركن من أركان الدين الإسلامي الخمسة، كما نحرص على الاحتفال بالمناسبات الدينية في المساجد والجوامع مثل عيد الفطر وعيد الأضحى والمولد النبوي الشريف.

ولكن في ظل وجود اختلاف من حيث الشكل المعماري والحكم الشرعي بين الجوامع والمساجد، هل فكرت في معرفة الاختلاف بين المسجد والجامع ؟.

المسجد يعني المكان الذي نُصلي فيه الصلوات الخمس ونسجد لله عز وجل فيه، لأنه المكان المخصص للسجود.

وقال الرسول محمد صل الله عليه وسلم في الحديث النبوي: “أُعْطِيتُ خَمْسًا لم يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي: نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ، وَجُعِلَتْ لي الْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا فَأَيُّمَا رَجُلٍ من أُمَّتِي أَدْرَكَتْهُ الصَّلَاةُ فَلْيُصَلِّ، وَأُحِلَّتْ لي الْمَغَانِمُ ولم تَحِلَّ لِأَحَدٍ قَبْلِي، وَأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ، وكان النبي يُبْعَثُ إلى قَوْمِهِ خَاصَّةً وَبُعِثْتُ إلى الناس”.

وأول مسجد تم بنائه على الأرض هو المسجد الحرام حيث ذُكر في راوية أبو ذر الغفاري: “قلت يا رسول أي مسجد وضع في الأرض أولاً؟ قال المسجد الحرام”.

أما الجامع فهو المسجد الذي يتم تأدية صلاة الجمعة فيه مع الصلوات الخمس كما يُمكن للإنسان أن يعتكف فيه، وسُمى بالجامع لأنه مكان يقوم بجمع الناس لتأدية صلاة الجمعة.

وفي النهاية يجب معرفة أن كل جامع مسجد وليس كل مسجد جامع، لأن الجامع مساحته أكبر من المسجد.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق