مفاجأة .. هل ينقذ دواء القطط البشرية من خطر «كورونا» ؟ .. إليك التفاصيل

يسابق العلماء والأطباء الزمن، لاكتشاف مصل سريع وذلك من أجل معالجة فيروس كورونا الذي انتشر بسرعة البرق مؤخرًا في أكثر من دولة حول العالم، وتسبب في إصابة الآلاف وحصد أرواح الكثيرين.

وفي الوقت الحالي تُجرى الاختبارات لمعرفة إذا ما كان Retromad 1 الذي يُعالج به سرطان الدم، وهو عبارة عن فيروس مشابه لكورونا يُصيب القطط، علاج فعال لكورونا أو لا.

ويُصيب فيروس التهاب البريتون المعدي السنوري، القطط وهو فيروس منتمي لعائلة فيروسات كورونا التي أصابت الإنسان مؤخرًا.

وتحدث الطبيب نغ شير يو الرئيس التنفيذي لشركة بيوفالنس تكنولوجيز عن أنه يُوجد دواء يتم العمل عليه لتجربته إذا ما كان يُشفي من كورونا أو لا، مضيفًا بأن هذا الدواء يتم إعطائه للقطط.

كما قالت صحيفة The Sun البريطانية أن الدواء الذي يتم تطويره حاليًا كان من المفترض له معالجة مرض الهربس الفيروسي، لكن يتم اختباره حاليًا للاستخدام البشري.

وأكد نغ شير يو أن الدواء يحتاج لسنوات حتى تتم الموافقة عليه مضيفًا أن الدواء الجديد الذي يتم العمل عليه ليس لقاحًا حتى يُعطى للأفراد الأصحاء لتجنب إصابتهم بالفيروس.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق