دراسة قد تُزيد من غضب الآباء حول عدد ساعات نوم أولادهم المراهقين

كشفت دراسة حديثة لأولياء الأمور، ضرورة ترك أولادهم خاصة وهم في سن المراهقة ينامون على حريتهم، حتى وإن ناموا عدد ساعات كبير.

وقالت دراسة صينية، إن المراهقين الذين ينامون عدد ساعات أطول يُصبح لديهم القدرة على مواجهة التحديات والتوتر.

وقالت صحيفة “سليب ميديسن” أن الباحثون الصينيون وجدوا أن المراهقين الذين ناموا عدد ساعات طويلة كان لديهم القدرة على المرونة ومواجهة التوترات.

وفي الوقت نفسه، جاء اضطراب النوم مرتبطًا بعدم المرونة.

يذكر أنه كان من العادة أن يشكو الآباء من أن أولادهم ينامون عدد ساعات كثيرة، خاصة في مرحلة المراهقة، لكن يبدو أن هذه الدراسة ستُغير وجهة نظرهم.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق