حول العالم

حكم قضائي يثير أزمة الاستعباد الجنسي بين اليابان وكوريا الجنوبية

سيدات كوريات من ضحايا الأزمة

طلب القضاء الكوري الجنوبي يوم الجمعة الماضية، من اليابان التعويض على 12 سيدة تعرضن للاستعباد الجنسي خلال الحرب العالمية الثانية في بيوت دعارة.

وكانت محكمة في المنطقة الوسطى في العاصمة الكورية قضت بضرورة دفع الحكومة اليابانية تعويضًا ماليًا للسيدات وعائلاتهن قدره 91400 دولار أمريكي أي 100 مليون وون كوري جنوبي بسبب إجبارهن على ممارسة الدعارة في بيوت دعارة تابعة للجيش الياباني.

واعترضت اليابان على هذه المحاكمة قائلة بأن الأمور تم تسويتها وإنهاء الخلاف بين البلدين في معاهدة تمت بينهما في عام 1965.

ورغم أن العلاقات جيدة حاليًا بين اليابان وكوريا الجنوبية، لكن بعض الخلافات القديمة خلال الفترة من 1910 حتى عام 1945 بين البلدين، وهي الفترة التي كانت فيها شبه الجزيرة الكورية مستعمرة يابانية.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية