منظر بشع لـ”دكتور يمني” إختطفته مليشيا الحوثي وقامت بتعذيبه بوحشية!

على ضوء إنتعاكاتها المتكررة ضد الشعب اليمني، قامت مليشيات الحوثي الإرهابية بإختطاف قبل عام الدكتور منير محمد قايد الشرقي، وهو ناشط حقوقي من أبناء قرية محجرة في مديرية وصاب بمحافظة ذمار اليمنية، دون تهمة أو جناية محددة، سوى رفضه لانقلابهم على الشرعية.

وألقت الميليشيات الشرقي في أحد معتقلاتها، ومارست عليه أعمال التعذيب بصورة ممنهجة وبشعة تفوق الوصف، ويوم أمس أقلته الميليشيات في عربة عسكرية وألقت به في أحد شوارع ‎ذمار ، بحسب العربية نت .

وبدا واضحاً حجم التعذيب الذي ظهر على جسد الشرقي، الذي يتلقى العلاج الآن في محافظة ذمار.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة سياسة الخصوصية لتفعيل هذه الخاصية اضغط موافق موافق