أمريكا تحقق مع شركة “هواوي” بـتهمة “انتهاك” العقوبات على إيران

يُجري ممثلو ادعاء أمريكيون في نيويورك تحقيقًا بشأن ما إذا كانت شركة هواوي الصينية للتكنولوجيا قد انتهكت عقوبات أمريكية مرتبطة بإيران، بحسب مصادر مطلعة، حسب “سكاي نيوز عربية”.

وقال اثنان من المصادر إن السلطات الأمريكية تحقق في مزاعم بأن هواوي شحنت منتجات أمريكية المنشأ إلى إيران ودول أخرى في انتهاك لقوانين أمريكية للتصدير والعقوبات.

وتأتي أنباء التحقيق الذي تجريه وزارة العدل في أعقاب سلسلة إجراءات أمريكية، تهدف إلى وقف أو تقليل نفاذ هواوي وشركة زد.تي.إي الصينية لصناعة الهواتف الذكية إلى الاقتصاد الأمريكي، وسط اتهامات بأن الشركتين ربما أنهما تستخدمان ما لديهما من تكنولوجيا للتجسس على أمريكيين.

وقالت هواوي، أكبر صانع في العالم لمعدات شبكات الاتصالات وثالث أكبر مورد للهواتف الذكية، إنها تتقيد بـ”جميع القوانين والقواعد التنظيمية السارية في الدول التي تعمل فيها، بما في ذلك القوانين والقواعد التنظيمية للأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي السارية للرقابة على التصدير والعقوبات”.

والتحقيق بشأن هواوي مماثل للتحقيق الذي تقول شركة زد.تي.إي الصينية إنه الآن يهدد بقاءها.

وحظرت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي على الشركات الأمريكية بيع مكونات أو برامج الكمبيوتر إلى زد.تي.إي لمدة سبع سنوات. واتهمت واشنطن زد.تي.إي بانتهاك اتفاقية بشأن معاقبة الموظفين بعد أن شحنت الشركة بطريقة غير مشروعة بضائع أمريكية إلى إيران.

ودفعت زد.تي.إي، التي تبيع الهواتف الذكية في الولايات المتحدة، غرامات وعقوبات قيمتها 890 مليون دولار، وقد تُفرض عليها عقوبة إضافية بقيمة 300 مليون دولار.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.